ثقافة و منوعات

منوعات | فريدة بليزيد.. موضوع كتاب إنجليزي عن السينما من الاستقلال إلى اليوم

    في خطوة فريدة من نوعها، أصدرت الباحثة فلورانس مارتن كتابا جديدا عن “سبرينغر للنشر الدولي”، يهتم برائدة من رواد المشهد السينمائي بالمغرب، هي فريدة بليزيد، محللا عمل المخرجة المغربية، والمنتجة، وكاتبة السيناريو التي يمتد عملها من بداية استقلال المغرب إلى اليوم.

ويقدم الكتاب نظرة خاصة عن سينما ليست ممثلة بشكل كاف، وسياسات النوع في السينما المغربية، وإسهام السينمائيات العربيات في السينما العالمية، والفهم الواعي بالنوع للأخلاق الإسلامية والجماليات في الفيلم، حيث يذكر بأن “هذه الرائدة في السينما المغربية نجحت في مناقشة المنعطفات في مغرب القرن العشرين الذي وُجدت فيه أحيانا مطبات: من المغرب تحت الاستعمار، وصولا إلى استقلاله سنة 1956، وإنهاء الوضع الدولي لطنجة مسقط رأسها، وسنوات الرصاص تحت حكم الحسن الثاني، وصولا إلى عهد محمد السادس منذ سنة 1999″، بالإضافة على أن بليزيد تعتبر “رؤية ممتدة للسياسة بالمغرب، وتمثيل الذات، وتمثيل النساء بالشاشة”، من وجهة نظر المؤلفة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب هو المؤلف الأول الذي يقدم دراسة مطولة عن “فريدة بليزيد وعملها الطليعي بوصفها مخرجة سينمائية وناشطة نسوية مسلمة”، ويقارب عبر مناهج متعددة “عملها عن طريق مراجع أولية وحوارات”، كما يعالج ويضع عملها في السياق السوسيو- سياسي والتاريخي لنمو المغرب.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى