جهات

جماعة صفرو في قفص الاتهام بسبب معايير توزيع منح الجمعيات

صفرو – الأسبوع

    رفضت فعاليات جمعوية بصفرو المنهجية التي اعتمدها المجلس الجماعي، الذي يترأسه رشيد أحمد الشريف، في توزيع المنح على الجمعيات المحلية، بسبب حرمان جمعيات نشيطة في المجال الثقافي والتربوي واستفادة أخرى لا تتوفر على الشروط المنصوص عليها في دفتر التحملات.

وطالبت الجمعيات في رسالتها إلى عامل إقليم صفرو، بفتح تحقيق حول إقصاء جمعيات جادة من الاستفادة، وإعادة النظر في ملف المنح الموزعة من طرف الجماعة، مستغربة إقصاءها من المنحة والدعم رغم إدلائها بجميع الوثائق المحددة في الإعلان الخاص بالمنح وتوفرها على كل الشروط الواردة في دفتر التحملات الذي صادقت عليه الجماعة في دورة فبراير 2023.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأصدر ائتلاف للنسيج الجمعوي بيانا دعا فيه إلى دمقرطة استفادة الجمعيات من المنح، وفي كل المجالات، الرياضية والاجتماعية والثقافية والبيئية، مع ضرورة تعديل بنود دفتر التحملات، وخصوصا المجالات التي تخلط بين ما هو ثقافي واجتماعي وبيئي، وإلغاء شرط التقرير المحاسباتي بالنسبة للجمعيات التي لم يسبق لها الاستفادة من منحة الجماعة، خصوصا وأن هذا البند يدفع بالكثير من الجمعيات إلى عدم التقدم بطلبات المنحة للجماعة مع ضرورة إشراك المجتمع المدني ولجنة المساواة وتكافؤ الفرص في مقترحات التعديل.

وانتقد الإئتلاف إقصاء الجمعيات الثقافية والبيئية من الدعم لموسمين متتاليين، حيث اقتصر على ما هو رياضي واجتماعي، مبرزا تعديل دفتر التحملات وبلقنته ببنود تخلط بين ما هو اجتماعي وثقافي واشتراط تقديم التقرير المالي المصادق عليه من طرف محاسب معتمد على كل جمعية تتقدم بطلب منحة حتى وإن كانت لم تستفد سابقا.

ودعت الجمعيات غير المستفيدة إلى التراجع عن كل القرارات الإقصائية ضد المجتمع المدني وفتح حوار جدي مع جميع الجمعيات الجادة، والتراجع عن قرار تفويت المعهد الموسيقي ومهرجان حب الملوك لوزارة الثقافة، ودمقرطة استفادة الجمعيات من المنح وفي كل المجالات الرياضية الاجتماعية والثقافية والبيئية، وإعطاء الأولوية للمجال البيئي في برامج الجماعة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقررت الكشفية الحسنية المغربية مقاطعة كل الأنشطة التي تشارك فيها جماعة صفرو احتجاجا على سياسة إقصاء جل فروع النسيج الجمعوي التربوي، وهو القرار الذي تبنته جمعيات أخرى غاضبة من طريقة توزيع المنح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى