كواليس الأخبار

المهندسون يطالبون بنظام أساسي ويلتحقون بالفئات المحتجة ضد الحكومة

الرباط – الأسبوع

    التحق الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة بالقطاعات المحتجة على الحكومة بسبب تماطلها في التجاوب مع الملف المطلبي للاتحاد، وفي مقدمة المطالب، إقرار نظام أساسي جديد لهيئة المهندسين المشتركة بين الوزارات.

وحمل المهندسون للحكومة ووزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة عواقب التماطل في عدم التجاوب مع الملفات الهندسية المطروحة، مستنكرين تملصها من فتح حوار رسمي مع الاتحاد حول الملف المطلبي للمهندسين قصد إيجاد حلول لمختلف القضايا الهندسية، وما يمكن أن يترتب عنه من انتكاسة غير مسبوقة للهندسة الوطنية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكد اتحاد المهندسين رفضه لأي مشروع قانون تكبيلي للإضراب يهدف إلى تكريس القمع والتضييق على الحق في ممارسة الإضراب، ورفضه لكل الإجراءات الإصلاحية لأنظمة التقاعد التي تتراجع عن المكتسبات وتحاول حل أزمة الأنظمة على حساب الأجراء، وطالب بإصلاحات حقيقية شاملة وبمقاربة تشاركية تبدأ بتسديد الدولة ما تبقى في ذمتها كمستحقات لنظام المعاشات المدنية، وتحمل جزء من العجز المالي لهذا النظام من طرف الخزينة العامة، وتحسين المردودية المالية للودائع على غرار النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، واحترام مبدأ تحمل الأجير لثلث المساهمات والمشغل للثلثين بالنسبة لنظام المعاشات المدنية.

ويطالب المهندسون بالتجاوب مع الملف المطلبي الذي تم تقديمه سنة 2022 لرئاسة الحكومة حول ضرورة إقرار نظام أساسي جديد يشمل مراجعة مرسوم سنة 2011 وإدخال تعديلات عليه، والرفع من الأجور، وتنظيم ممارسة المهنة الهندسية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى