جهات

خروقات التعمير تهدد بعزل رئيس جماعة تمارة

تمارة – الأسبوع

    وضع رئيس جماعة تمارة، زهير الزمزمي، نفسه في ورطة جديدة مع ولاية الرباط، بسبب تجاوزات واختلالات على مستوى المنصة الرقمية للتعمير، تتعلق بكيفية معالجة الملفات ومنح الرخص.

وقد تلقى الزمزمي استفسارا من قبل عمالة الصخيرات تمارة، وقعه الكاتب العام لحسن أغرير، من أجل تقديم توضيحات حول بعض التجاوزات والخروقات التي تم تسجيلها على مستوى المنصة الرقمية للتعمير، والإجابة عنها طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي للجماعات.

تتمة المقال تحت الإعلان

وكشفت المراسلة أن “العمالة توصلت بمجموعة من الشكايات بخصوص عرقلة مساطر تسليم رخص السكن وشواهد المطابقة، خصوصا تلك المتعلقة بالمشاريع الصغرى بالجماعة”، وأضافت: “بعد البحث بالمنصة الرقمية وقفت مصالح العمالة على مجموعة من الخروقات والممارسات المتعلقة بهذه المساطر من بينها رفض قبول الملفات المتعلقة بالسكن من خلال المطالبة بوثائق تكميلية غير منصوص عليها في القانون أو من خلال التعليل بمبررات غير مقنعة”.

وانتقدت مراسلة العمالة مطالبة رئيس الجماعة للمواطنين بالإدلاء بوثائق تكميلية غير منصوص عليها في القانون، كما انتقدت تعليل رفضه قبول الملفات بمبررات غير مقنعة، معتبرة أن هذه الممارسات مخالفة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل وتضر بمصالح الجماعة، مشيرة إلى تسجيل خروقات تتعلق بـ”إيداع بعض ملفات طلبات رخصة السكن لنفس المشروع ونفس صاحب المشروع بالمنصة الرقمية مرتين وبرقمين مختلفين، حيث يتم البت في الملف الأول برأي غير موافق وفي الملف الثاني برأي موافق، بالإضافة إلى تسليم رخص السكن لمشاريع غير مطابقة للتصميم المرخص وفقا لمجموعة صور المشروع المرفقة بالملف”.

وكشفت المراسلة “تسليم رخص السكن لمهندس معماري واحد تمت دراسة ملفاته بسرعة فائقة، حيث يتم قبول هذه الملفات ومنح الرأي الموافق من طرف مصلحة التعمير وتسليم الرخصة في بضع دقائق”، بينما يجد مهندسون آخرون أنفسهم أمام عراقيل لتسوية طلباتهم.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتنص المادة 64 على أن الرئيس ملزم بتقديم إيضاحات في أجل 10 أيام، وتؤكد نفس المادة على أنه يجوز للعامل بعد التوصل بالإيضاحات، إحالة الأمر على المحكمة الإدارية، وذلك لطلب عزل الرئيس، حيث تبت المحكمة في الطلب في أجل لا يتعدى الشهر، أما في حالة الاستعجال، فيبت في الطلب خلال 48 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى