مختصرات

“أصداء من أزمور” لعدد 03 إلى 09 ماي 2024

أصداء من أزمور

» أين اختفت الشرطة الإدارية؟ سؤال يردده العديد من المواطنين في ظل حملات تحرير الملك العام التي تقوم بها السلطات المحلية ضد الباعة المتجولين و”الفراشة”، رغم أن هذه المصلحة التابعة للمجلس البلدي مسؤولة عن مراقبة الملك العام، لتطرح عدة تساؤلات عن خدمات هذه المصلحة وتقاريرها، التي تقدم للجهاز المختص لفرض عقوبات على المخالفين للتعليمات واحترام الملك العمومي، خاصة وأن النيابة العامة تستعين بتقارير الشرطة الإدارية إذا لم ترفق معها مفوضا قضائيا لتوثيق تدخلاتها وتحرير المخالفات.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» تقوم السلطات المحلية بإغلاق بعض محلات الألعاب الترفيهية “البلاي” التي تستقطب القاصرين، والتي أصبحت منتشرة بشكل ملحوظ وتمارس نشاطها بدون ترخيص أو احترام لشروط الولوج إليها، مما ينعكس سلبا على التحصيل الدراسي للتلاميذ والمراهقين الذين أصبحوا مدمنين على هذه الألعاب بشكل كبير.

__________________________

» معاناة كثيرة للمواطنين في مدينة أزمور بسبب سلوك سائقي سيارات الأجرة الصغيرة، حيث تكون الوجهة حسب رغبة السائق وليس الزبون في غياب أي تدخل من قبل نقابة سيارات الأجرة قصد توجيه السائقين الخارجين عن القانون لاحترام الزبناء وفق ما تنص عليه مدونة النقل، التي تعطي للزبون الأسبقية وتفرض استجابة السائق للركاب ونقلهم إلى الوجهة التي يريدونها، لكن السائقين يرفضون الامتثال حتى لو كانت السيارة فارغة، مما يتطلب إحداث رقم أخضر للتبليغ عن السائقين الفوضويين.

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

» التحقت أزمور بركب المدن التي تعرف انتشار مقاهي “الشيشة” في معظم شوارعها، والتي تستقطب الشباب والقاصرين، حيث لجأت بعض المقاهي إلى تقديم “الشيشة” للزبائن قصد زيادة الربح وتحقيق مداخيل إضافية على حساب صحة الشباب والأخلاق العامة.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى