كواليس الأخبار

تخفيض المساهمة الأمريكية لفائدة “المينورسو”

الرباط – الأسبوع

    خفضت الإدارة الأمريكية مساهمتها المالية في بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “المينورسو” للعام 2025، وفق ما أظهره تقرير الميزانية الأمريكية الذي أصدره الرئيس جو بايدن مؤخرا، حيث ستخصص للبعثة الأممية 19 مليونا و138 ألف دولار، بينما كانت قد خصصت لها 20 مليونا و573 ألف دولار في عام 2023، بانخفاض بلغ مليونا و435 ألف دولار.

وقد جاء ذلك، بعدما قدمت اللجنة الاستشارية لشؤون الإدارة والميزانية مجموعة من الملاحظات على الميزانية التي اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة للفترة ما بين 1 يوليوز 2024 إلى 30 يونيو 2025، وقالت اللجنة أنها غير مقتنعة اقتناعا تاما بأن المبررات التي قدمت تدعم بعض الاحتياجات من الموارد، مقترحة بالنسبة للخبراء الاستشاريين والخدمات الاستشارية، تخصيص مبلغ 62800 دولار للفترة 2024/2025، أي بزيادة قدرها 46500 دولار، أي ما يعادل 285.3 في المائة، مقارنة بالمستوى المعتمد للفترة 2023/2024 وقدره 16300 دولار، علما أن الأمين العام أشار في تقريره إلى أن الزيادة تعزى بالأساس إلى التعاقد المزمع مع مصمم رسوم لأجل تنفيذ مشاريع رقمية ومشاريع أخرى ضمن سياق استراتيجية البعثة في مجال التواصل، بما في ذلك تصميم الرسائل الإخبارية وخدمات تحرير الصور والفيديو، لفائدة قنوات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للبعثة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب التقرير، فإن اللجنة الاستشارية سجلت أن البعثة قد تجاوزت إلى غاية 29 فبراير 2024، مستوى الإنفاق من مخصصاتها ضمن هذه الفئة، وهي تأمل في أن يتم بذل جهود أكبر للاستفادة من القدرات الحالية في إنجاز المهام التي يمكن أداؤها داخليا، ولذلك، فهي توصي بالتخفيض بنسبة 30 في المائة (مبلغ 14000 دولار) في الزيادة المقترحة تحت بند “الاستشاريين والخدمات الاستشارية”.

وفيما يخص السفر في مهام رسمية، رفضت اللجنة الزيادة المقترحة في هذا الباب، علما أن أنطونيو غوتيريس اقترح في تقريره حول الميزانية، تخصيص اعتماد بمبلغ 545400 دولار للفترة 2024/2025، وهو ما يمثل زيادة بمبلغ 23600 دولار أو ما يعادل نسبة 4.5 في المائة، مقارنة بالمستوى المعتمد للفترة 2023/2024 وقدره 521800 دولار. ومن مجموع الزيادة المقترحة تحت بند “موارد السفر للفترة 2024/2025″، هناك اعتمادات بمبلغ 1100 دولار، أو ما يعادل نسبة 0.3 في المائة، مقترحة في موارد السفر الرسمي لأغراض غير تدريبية، فيما هناك اعتمادات بمبلغ 22500 دولار، أو ما يعادل نسبة 17.9 في المائة، مخصصة للسفر الرسمي في أغراض التدريب، وتكرر اللجنة الاستشارية القول بضرورة الاستزادة من الاجتماعات الافتراضية ومن أدوات التدريب المنفذ عبر الأنترنيت، وهي توصي بعدم إقرار الزيادة المقترحة بمبلغ 23600 دولار في اعتمادات “السفر في مهام رسمية”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى