مختصرات

“أسرار العاصمة” لعدد 03 إلى 09 ماي 2024

أسرار العاصمة

» ترددت أصداء إنجازات المشروع الملكي لعاصمة المملكة بشق الإنارة العمومية في “الشبكة الدولية للإنارة الحضرية”، المجتمعة الأسبوع الفارط بمدينة مونبلييه الفرنسية، ولأول مرة في تاريخها تنتخب أول امرأة عربية وإفريقية على رأسها ممثلة في فتيحة المودني، رئيسة مجلس جماعة عاصمة الأنوار، وهذه مناسبة تفتح الأبواب لها لتزويد مصلحة الإنارة بالتقنيات المتقدمة والتكنولوجية الذكية والتجارب المعتمدة في كبريات العواصم العالمية، لتأسيس إنارة ذكية بتكلفة منخفضة وجودة عالية في مدينتها.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» تنطلق اليوم أشغال دورة ماي للمجلس الجماعي، الأولى للرئيسة الجديدة بعد شهر من انتخابها، وأمامها تحديات مهمة، اجتماعية وثقافية، وتظاهرات دولية تنتظر تحضير الأرضية، وقبلها، تحل شعيرة من شعائر الله، عيد الأضحى مع ما يحمله من أعباء ثقيلة على الرباطيين، لم يحاول أي مجلس التدخل الملموس للتخفيف منها، وبعده مباشرة يعود إلينا مهرجان موازين من 21 إلى 29 يونيو المقبل، لكن لا إشارة تذكر لهذه الأحداث المرتقبة في مداولات هذا المجلس.

__________________________

» يحز في النفس أن تتراكم أخطاء فادحة معلقة على لوحات تسميات الشوارع في عاصمة الثقافة “يا حسرة”، ومركز الدبلوماسية الدولية، ومقر أكاديمية المملكة… إلخ، وتفضح الجماعة نفسها بنفسها على جهلها بقواعد اللغة والترجمة والكتابة بخط مقروء وواضح، لتنتقل العدوى إلى واجهات مؤسسات تراقبها مصالحها لتجبي منها جبايات على المكتوب على جدرانها، وجلها مكتوبة بغير اللغتين الدستوريتين.. فمتى تتدخل الجماعة ؟

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

» الأحداث المنتظر مناقشتها في دورة ماي، يمكن توظيفها في دبلوماسية الشعوب، وذلك بدعوة عُمد ورؤساء بلديات عواصم إفريقية لحضور مهرجان موازين الذي له شهرة عالمية وإشعاع ثقافي دولي، واختيار منها عواصم الدول غير الإسلامية للاطلاع على مناسك سكان عاصمة أمير المؤمنين للاحتفال بعيد الأضحى وما يتميز به من بعد اجتماعي وديني وعمق روحي ومغزى في التضامن.. فمجلس الجماعة مرغم على إظهار الجانب الروحي والثقافي للرباطيين والتخلي عن الارتجال في العلاقات الخارجية.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى