كواليس الأخبار

لشكر يدعو إلى قانون يمنع الاحتكار النقابي

الرباط – الأسبوع

    اتهم إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الحكومة، بإقصاء العديد من النقابات الممثلة للعمال في آخر حوار اجتماعي، وقال: “إن نتائج هذا الحوار الذي استبعدت فيه نقابات رئيسية مثل الفيدرالية الديمقراطية للشغل، تؤكد عدم احترام الحكومة لمبدأ التعددية والديمقراطية، وكذلك رفضها لأي رأي معارض لها”.

وأوضح لشكر، أن إقصاء النقابات هو امتداد لنهج الحكومة الإقصائي الذي انتهجته في العديد من القطاعات، داعيا النقابات إلى مزيد من التنسيق والتكاثف من أجل فرض حوار حقيقي وشامل مع الحكومة يأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع فئات العمال، كما دعا إلى إقرار قانون جديد للنقابات يخرجها من حالة الفوضى ويضمن تمثيلية حقيقية للعمال بعيدا عن التزوير وتغليب النقابات التي تسيطر عليها مجموعات ضيقة لا علاقة لها بالواقع اليومي للطبقة العاملة.

تتمة المقال تحت الإعلان

ورفض لشكر القوانين المنظمة للانتخابات النقابية في القطاع الخاص، والتي لا تخضع لأي مراقبة أو ضوابط تضمن نزاهتها، مشيرا إلى أنه في كثير من الأحيان يتم تزوير إرادة العمال عبر عقد انتخابات شكلية تؤدي لإظهار نقابات معينة كأنها الأكثر تمثيلية رغم عدم تمثيلها الحقيقي للعمال.

وطالب الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، بإصلاح هذه القوانين لضمان انتخابات نزيهة وحرة، مطالبا بأن تكون عملية الانتخابات مراقبة ومفتوحة للجميع كما هو الحال في الانتخابات السياسية التي يتم فيها توفير لوائح الناخبين للأحزاب المرشحة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى