مختصرات

“أسرار العاصمة” لعدد 26 أبريل إلى 02 ماي 2024

أسرار العاصمة

» من القرارات المهمة الواجب الإسراع بتنفيذها، تخفيف كتلة الأجور لموظفي الجماعة، بتطبيق المغادرة الطوعية لمن يرغب في ذلك، مقابل الاستفادة من تعويضات جزافية حسب الرتبة والأقدمية، تمول من قرض يطلبه مجلس الجماعة من صندوق التجهيز الجماعي، بشروط تفضيلية وآجال طويلة مع الالتزام بالتقشف وترشيد النفقات ومراجعة شاملة لبنود الميزانية حتى تنسجم مع الوضعية الجديدة للعاصمة العظيمة، إذ بدون هذه الإجراءات، فالإفلاس في الطريق.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» جل عُمَد ورؤساء بلديات عواصم ومدن أوروبية يستعملون في تنقلاتهم الرسمية الدراجات الهوائية، لم نتمكن من تحديد لمن ملكيتها، هل لراكبيها أم لمواطنيهم؟ ولكننا نعرف البذخ الجائر الممارس في استعمال سيارات يتحمل الرباطيون نفقاتها الباهظة، بل ابتدع بعض المنتخبين كراءها من شركات ودائما من جيوب الرباطيين لـ”يتفطح” فيها الرؤساء ونوابهم ومن يتبعهم، ونقترح استبدال هذه السيارات بالدراجات النارية للجميع حتى نعلن عن القطع مع التبذير.

__________________________

» لحد الآن لم يعلن عن الموعد الرسمي لانطلاق “كان” 2025، ويتأرجح بين فصلي الشتاء والصيف من السنة المقبلة، وإذا كان هذا الموعد من اختصاص الجامعة المعنية و”الكاف”، فإن بروتوكولات التنظيم والتحضير والتهييء من صلب واجبات الجماعة، فكان عليها مثلا من الآن حشد اهتمام الرباطيين بالموضوع، وذلك بـ: وضع مخطط عن هذه البروتوكولات وعن إمكانية دعوة عُمد عواصم إفريقية لحضور مراسيم الافتتاح أو الاختتام، وفي نفس الآن إعادة تدشين الشوارع التي سميت بتسميات مدنهم.  

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

» في إطار التحضير لـ”الكان” نلتمس من المجلس الجماعي إشراك مجلس غرفة الصناعة التقليدية الرباطية ومديرية وزارتها، للمشاركة طيلة التظاهرة الرياضية بمنتوجات ترمز إلى تخليدها بفنية مبدعينا تكون معبرة عن انتمائها الإفريقي، وحاملة لرسالة من عاصمة الثقافة الإفريقية إلى كل الأفارقة، ونفس الشراكة يوجهها إلى مجلس غرفة التجارة والصناعة والخدمات ليكون حاضرا بإبداعات صناعه وأسواق تجاره بهدف واحد: “الرباط للأفارقة بمنتوجات مغربية خالصة”.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى