جهات

متى يتم فتح “حامات مولاي علي الشريف” لإنقاذ تجار الريش ؟

الريش – الأسبوع

    يسود غضب كبير وسط تجار وأصحاب المحلات بجماعة “كرس تيعلالين” بمدينة الريش، التابعة لإقليم ميدلت، بسبب استمرار إغلاق “حامات مولاي علي الشريف”، المنتجع السياحي الأهم بالمنطقة.

ويأتي هذا الاحتجاج بعدما قام المجلس الجماعي بدائرة الريش، بإغلاق المنتجع السياحي الاستشفائي لمدة خمسة أشهر، منذ شهر دجنبر من العام المنصرم، من أجل الإصلاح، الأمر الذي خلف ضررا اقتصاديا كبيرا لأصحاب المحلات التجارية الذين كانوا يستفيدون من قدوم الزوار، لتحقيق رواج تجاري للمقاهي والمحلات وأصحاب المنازل المخصصة للكراء.

تتمة المقال تحت الإعلان

ويطالب التجار والمهنيون المجلس الجماعي، بالإسراع في فتح أبواب “حامات مولاي علي الشريف”، والمنتجع الاستشفائي، قصد إعادة الرواج الاقتصادي للمنطقة، لا سميا وأن العديد من المواطنين يأتون من مدن بعيدة ويصطدمون باستمرار إغلاق “الحامات” بسبب عدم الإعلان عن قرار الإغلاق في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وعقدت السلطات المحلية اجتماعات مع أصحاب المحلات والمهنيين، لمناقشة الموضوع والمشاكل التي يعانون منها، حيث تم تبادل النقاش قصد الوصول إلى حلول ومقترحات تمكن من الاستجابة للمطالب، وتسرع عملية إعادة تشغيل المرفق العمومي، خاصة بعدما تم الانتهاء من الأشغال، حيث تسعى الجماعة إلى عرض المحطة الاستشفائية للكراء إلى إحدى الشركات الخاصة بعدما تقدمت بطلب عروض في ذلك.

وتعرف مدينة الريش ركودا اقتصاديا وتراجعا تجاريا بسبب إغلاق “الحامات”، التي تعتبر قبلة لجميع المغاربة وتستقبل عشرات الآلاف من المواطنين شهريا، الراغبين في العلاج والاستجمام، كما أن العديد من السياح الأجانب أصبحوا بدورهم يفضلون زيارة هذا المنتجع، نظرا لجماليته وتوفره على طبيعة خلابة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى