جهات

جماعة الربع الفوقي تطالب بتدخل عامل إقليم تازة

تازة – الأسبوع

    تعاني ساكنة بعض الدوائر التابعة لجماعة الربع الفوقي بإقليم تازة، من “التهميش” من قبل رئيس المجلس الذي يرفض الاستجابة لمطلب الساكنة بخصوص فك العزلة عنها، لكون الجماعة لا تتوفر على الوسائل اللازمة لإصلاح المسالك الطرقية التي جرفتها الأمطار الأخيرة.

وقد أدت التساقطات الأخيرة إلى تراكم مخلفات الأتربة والأوحال التي جرفتها المياه في المنطقة، وتسببت في قطع الطريق عن الساكنة للوصول إلى السوق الأسبوعي، وحرمتهم من الوصول إلى المصالح الإدارية والخدمات بالجماعة، محملة المسؤولية لرئيس المجلس الجماعي، الذي “يرفض” – وفق تعبير المتضررين – توفير جرافة قصد تعبيد الطريق وإعادة فتحها من جديد.

تتمة المقال تحت الإعلان

ووجهت الساكنة نداء إلى عامل إقليم تازة، مصطفى المعزة، بالتدخل العاجل قصد رفع الحيف والتهميش عن ساكنة جماعة الربع الفوقي قبل حلول فصل الصيف، عبر إصلاح جنبات الطريق وتنقيتها من الأشواك والأتربة التي خلفتها الأمطار الأخيرة.

وتتهم الساكنة رئيس المجلس الجماعي، بمخالفة الخطابات الملكية الداعية إلى التنمية وتحسين عيش ساكنة العالم القروي، والتي “تحتاج إلى المزيد من الدعم والاهتمام بأوضاعها، والعمل المتواصل للاستجابة لحاجياتها الملحة”، وخلق الأنشطة المدرة للدخل والشغل، وتسريع وتيرة الولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية، ودعم التمدرس، ومحاربة الفقر والهشاشة، وذلك حسب الخطاب الملكي للحد من الفوارق بالعالم القروي.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى