جهات

مواطنون بتاونات يطالبون الوزيرة مزور بتوفير الاتصالات والأنترنيت

تاونات – الأسبوع

    يسود غضب كبير في صفوف ساكنة جماعة لخلالفة بإقليم تاونات، بسبب ضعف شبكة الاتصالات والأنترنيت، الشيء الذي يدفع المواطنين للانتقال إلى جماعات أخرى ومناطق بعيدة قصد إجراء مكالماتهم الهاتفية أو استعمال الأنترنيت.

وحسب مصادر محلية، فإن مشكل الاتصالات بالجماعة الترابية لخلالفة قديم وتعاني منه مختلف الدواوير التابعة لها، حيث أن بعض المناطق لا تتوفر على تغطية من شبكة الاتصالات الهاتفية أو الأنترنيت، في ظل عدم تحرك المجلس لحل هذا المشكل من خلال مراسلة الجهات والشركات المسؤولة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقد تحول هذا المشكل إلى استغلال انتخابي من قبل بعض المستشارين الذين يقدمون وعودا للسكان بتوفير الأنترنيت والاتصالات عند وصولهم للمجلس الجماعي، وذلك بهدف الحصول فقط على أصوات الناخبين وتقديم وعود لهم، لكن سرعان ما تتبخر ويتم نسيان الموضوع، رغم أن مطلب الساكنة يتمثل في توفير لاقط هوائي للاتصالات والأنترنيت يسهل عملية الاتصال.

وقد وجه البرلماني خالد الشطي، عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مؤخرا، سؤالا كتابيا إلى الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، حول معاناة ساكنة العالم القروي في ظل هذا الوضع الذي يزيد من هشاشة هذه المناطق وعزلتها، متسائلا عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم وزارتها اتخاذها من أجل وضع حد لهذا الوضع، وضمان ولوج ساكنة المناطق المذكورة لخدمات الهاتف والأنترنيت.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى