جهات

تفشي ظاهرة احتلال الملك العمومي في مدينة البروج

البروج – الأسبوع

    تعرف مدينة البروج التابعة لإقليم سطات، انتشار ظاهرة احتلال الملك العمومي من قبل الحرفيين وأصحاب المحلات التجارية والباعة المتجولين، في ظل صمت الجهات المسؤولة، سواء السلطة المحلية أو المجلس البلدي.

فهذه الظاهرة السلبية المتفشية في الشوارع والطرقات، تسيء إلى المنظر العام، وتشوه صورة المدينة، التي تعد محطة عبور للمسافرين والزوار عبر الطريق الوطنية الرابطة بين سطات وقلعة السراغنة، حيث أن العديد من الباعة المتجولين يحتلون الشارع الرئيسي بشكل فوضوي عن طريق نصب الخيام، وركن العربات المجرورة، مما يؤدي إلى عرقلة حركة السير، بينما يقوم آخرون باحتلال الساحة المقابلة للمحطة الطرقية.

تتمة المقال تحت الإعلان

بدورهم، أصحاب المحلات التجارية والمقاهي، ومحلات غسل السيارات، يحتلون الأرصفة الموجودة أمامهم في الشوارع والأزقة دون احترام القانون، وهو ما يعرقل حركة السير ومرور الراجلين ويؤدي إلى حدوث ازدحام وفوضى، كما يقوم بائعو الأسماك باحتلال الرصيف مستغلين غياب قسم الصحة من أجل مراقبة جودة الأسماك المعروضة، وهو ما يهدد صحة وسلامة المستهلكين.

أما أصحاب محلات إصلاح السيارات والدراجات، فلا يحترمون السكان ولا التوقيت المخصص للعمل، ويستمرون في العمل ليلا، مما يتسبب في إزعاج السكان، الشيء الذي يؤثر على الإنارة المنزلية في المساء، بسبب استهلاك الطاقة الكهربائية، ويتسبب في انقطاعها في بعض الأحيان.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى