كواليس الأخبار

موظفو الجماعات الترابية ينقلون احتجاجاتهم لمقر وزارة الداخلية

الرباط – الأسبوع

    يعتزم التنسيق النقابي الرباعي لموظفي الجماعات الترابية، نقل احتجاجات الموظفين من مقرات الجماعات إلى مقر وزارة الداخلية بالرباط، في حالة عدم تجاوب الوزارة مع مطالبهم.

وقرر التنسيق خوض سلسلة من الإضرابات خلال الأيام المقبلة (23، 24، و25 أبريل)، وذلك لمطالبة الداخلية بتحسين أوضاعهم المزرية التي يعيشونها، وفق تعبيرهم، وفتح باب الحوار معهم مثل سائر الموظفين في القطاعات العمومية الأخرى، خاصة فيما يتعلق بتحسين الأجور وتسوية الترقيات على قدم المساواة.

تتمة المقال تحت الإعلان

ويخوض التنسيق النقابي للجماعات الترابية، المكون من الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، سلسلة من الإضرابات منذ شهر فبراير الماضي، لمطالبة وزارة الداخلية بالحوار.

هذا، وقد سبق أن تقدمت البرلمانية ريم شباط بسؤال كتابي إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، للكشف عن التدابير والإجراءات التي ستقوم بها الوزارة لتحسين الوضعية الإدارية والمالية لموظفي قطاع الجماعات الترابية، مشيرة إلى أن “من بين المطالب العادلة والمشروعة لهذه الفئة من الموظفين، إخراج نظام أساسي منصف وعادل يحقق المماثلة والإنصاف، وإصلاح نظام التعويضات بما يضمن العدالة الأجرية، والزيادة العامة في الأجور، وإدماج جميع حاملي الشهادات العليا والديبلومات في السلالم المناسبة”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى