جهات

مطالب بفتح تحقيق في مالية جمعية لتربية المواشي بالفقيه بن صالح

الفقيه بن صالح – الأسبوع

    طالب عمال جمعية مربي الماشية لتادلة أزيلال بمدينة الفقيه بن صالح، بفتح تحقيق في مالية الجمعية التي طالها التلاعب من طرف برلمانيين، متهمين “رئيس الجمعية السابق البرلماني ك.م، الذي يشغل في الوقت ذاته منصب مستشار جماعي بمدينة الفقيه بن صالح، وكذا المستشار البرلماني م.ع ببني ملال والرئيس الحالي للجمعية، بالتلاعب والاختلاس واستغلال أموال الجمعية في مشاريع شخصية”.

وحسب الشكاية التي رفعها عمال الجمعية إلى كل من المجلس الأعلى للحسابات والجمعية المغربية لحماية المال العام، ومؤسسة الوسيط، فإن الرئيس السابق للجمعية والرئيس الحالي، قاما بصرف أموال الجمعية بطرق مشبوهة واختلساها بطرق مكشوفة، معتبرين أنهما قاما باستغلال الجمعية لأزيد من 34 سنة، عبر تبادل الأدوار، واستغلال غلتها ومدخولها الذي كان يعود على الجمعية خلال كل سنة بحوالي 500 مليون سنتيم، ناهيك عن أموال الدعم الضخمة التي كانت تتوصل بها الجمعية من طرف مجموعة من المؤسسات، خصوصا وأنها كانت موضوع زيارة ملكية سنة 2008.

تتمة المقال تحت الإعلان

ويؤكد المشتكون على ضرورة إرسال لجان تحقيق لافتحاص مالية الجمعية، والوقوف على حجم الاختلالات والأموال التي تم صرفها من قبل الرئيسين في مشاريع شخصية، مشيرين إلى قضية السرقة الوهمية التي همت محاضر مصاريف مالية الجمعية وشيكات للتغطية وطمس الاختلالات التي تقع، والتلاعب بأموال الجمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى