الأسبوع الرياضي

رياضة | أمين عدلي ينجح مع فريقه ويخفق مع الأسود ؟

الرباط – الأسبوع

 

    بعدما تألق مع فريقه بايير ليفركوزن هذا الموسم، وساهم في صناعة تاريخ جديد مع فريقه ليقوده إلى حسم لقب الدوري الألماني موسم 2023/2024، تساءلت الجماهير المغربية عن سر تألق أمين عدلي مع فريقه الألماني وتراخيه مع المنتخب المغربي كما هو الحال مع مجموعة من العناصر الوطنية التي تتألق مع فرقها وتفشل عندما ترتدي قميص أسود الأطلس؟

تتمة المقال تحت الإعلان

ففي هذا الموسم، قدم أمين عدلي نفسه كواحد من أبرز المواهب الكروية الواعدة، حيث بزغ نجمه تحت قيادة المدرب تشابي ألونسو الذي عرف جيدا كيف يستفيد من قدراته ومؤهلاته طوال الموسم، مساهما في هذا الإنجاز التاريخي، بحصد اللقب الأول في تاريخ بايير ليفركوزن، وكسر هيمنة بايرن ميونيخ بطل الدوري لـ 11 موسما على التوالي، بعد مشاركته في 20 مباراة مع فريقه في “البونديسليغا” هذا الموسم، وغاب عن 9 مباريات للإصابة والخيارات الفنية للمدرب، إذ قدم الأسد المغربي 5 تمريرات حاسمة، كانت أمام أندية ماينز 05، ويونيون برلين وفيردر بريمن وكولن وشتوتغارت، وانتهت المباريات الأربع بفوز بطل الدوري.

وربط البعض تألق عدلي مع فريقه نتيجة توظيف المدرب ألونسو الذي يعتمد عليه في المباريات المهمة كلاعب أساسي وفي أدوار مختلفة، سواء كجناح أيسر أو حتى كقلب هجوم، مما ساهم في تألقه بشكل لافت وجعله ينتزع الرسمية في الكثير من المباريات آخرها المباراة الحاسمة التي فاز فيها ليفركوزن على منافسه بريمن بخمسة أهداف نظيفة، وتوج فيه عدلي مع فريقه بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، وهو الأمر الذي لاحظه جل المتتبعين للاعبي المنتخب المغربي، ولا سيما بعد العودة من كأس إفريقيا لكرة القدم.

وتمني الجماهير المغربية النفس بأن يستفيد الركراكي من توهج عدلي الأخير مع ليفركوزن وتتويجه بلقب الدوري الألماني واقترابه أيضا من لقبي كأس ألمانيا والدوري الأوروبي، من أجل توظيفه بشكل جيد مع المنتخب مثلما يفعل المدرب ألونسو، حتى يشكل ذلك حافزا قويا لدفع عدلي لتقديم مستوى أفضل وأقوى مع المنتخب المغربي في المسابقات الدولية المقبلة، والاستفادة من كل إمكانياته البدنية والتقنية التي يتوفر عليها.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى