جهات

كشف الوجه الحقيقي للمدينة السياحية موكادور

حفيظ صادق. الصويرة

    من خلال جولة وزيارة لعدة أماكن في مدينة الصويرة، يظهر الوجه الحقيقي المنسي لهذه المدينة السياحية.. هذه الرسالة توجهها الساكنة إلى المجلس الجماعي لمدينة الصويرة، حيث تتساءل عن مكانة الصوت العام وأدوات الرأي العام، وتستفسر عما إذا كان هناك منتخبون فعالون ويحققون وعودهم.

في مدينة موكادور، يبدو أن الكلمات الجميلة التي سمعناها في الماضي قد ذهبت مع رياح الشرقي، وتبدلت بكلمات مريرة تثير الاستغراب والاستياء، لذا يجب على المنتخبين أن يكونوا على قدر المسؤولية ويحافظوا على ثقة الساكنة من خلال تحقيق الوعود التي قدموها قبل الانتخابات الأخيرة.

تتمة المقال تحت الإعلان

لقد حان الوقت للتفكير بجدية في مستقبل مدينة الصويرة والعمل على تحسين الوضع الحالي، وذلك من خلال تحقيق الشفافية والنزاهة في الإدارة والعمل على تطوير البنية التحتية وتعزيز الخدمات العامة.

كما يجب على المنتخبين أن يكونوا على قدر المسؤولية ويعملوا بجدية لخدمة الساكنة وتحقيق تطلعاتها، وإلا فإن الكلمات الجميلة لن تكون سوى خيوطا في الرياح.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى