جهات

وضعية مزرية للقابلات في مستشفى القرب بسوق السبت

سوق السبت أولاد النمة – الأسبوع

    انتقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بإقليم الفقيه بن صالح، الوضعية المزرية التي تعيشها القابلات المداومات في مصلحة الولادة بمستشفى القرب لسوق السبت أولاد النمة، معتبرا أن هناك انتهاكات خطيرة في توزيع الموارد البشرية، وخاصة في مستشفى القرب لسوق السبت، داعيا الإدارة الإقليمية والجهوية إلى التدخل العاجل لوضع حد للاستهتار بسلامة وصحة العاملين في المجال الصحي والسكان.

وأضاف نفس المصدر، أن “هذا المستشفى هو الجهة الأولى التي يلجأ إليها النساء الحوامل في منطقة بني موسى، بهدف استقبال المواليد الجدد وتقديم الرعاية اللازمة لهن، ومع ذلك، يتعرض هذا الحدث السعيد لمأساة حقيقية تتجلى في نقص حاد في الأطباء والممرضات وخصوصا القابلات”، مشيرا إلى نقص أجهزة قسم الولادة بالمستشفى، وتجهيزاته قديمة ولا تصلح للاستخدام، بالإضافة إلى نقص حاد في الأدوية، وعدم توفر وسائل العلاج المناسبة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأوضح المصدر ذاته أنه “في بعض الأحيان، يتم تشغيل المصلحة بإشراف قابلة واحدة فقط، سواء في فترات النهار أو الليل، وهي المسؤولة عن استقبال النساء الحوامل وفحصهن ومتابعة ولادتهن، وتقديم الإسعافات الأولية للمواليد في حالات الطوارئ، ومراقبة حالة النساء الحوامل”، مستنكرا عدم تمتع القابلات في المنطقة بحقوقهن في الاستفادة من الإجازات السنوية الكاملة أو تأجيلها على غرار بقية الموظفين، منبها إلى التدهور الذي يشهده قسم الطوارئ، سواء من حيث البنية التحتية أو معدات العمل المستخدمة لتقديم خدمات صحية ملائمة للسكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى