جهات

سكان جماعة قروية يتساءلون عن مصير مشروع للماء بإقليم تنغير

تنغير – الأسبوع

    يعاني سكان دوار أيت سيدي مولود التابع لجماعة أيت سدرات بإقليم تنغير، من الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب والذي استمر لسنوات عدة دون أن يجد طريقه إلى الحل.

ويعيش السكان هذه المشكلة منذ شهور في انتظار تدخل عامل الإقليم للضغط على الجهات المسؤولة، والمجلس الجماعي، من أجل الإسراع بتنفيذ المشروع المرتبط بتوفير الماء الصالح للشرب.

تتمة المقال تحت الإعلان

ويطالب السكان بفتح تحقيق من قبل العمالة حول مصير مشروع بئر منطقة “ماعودا”، الذي يتوفر على صبيب مهم، حيث تعهد المجلس بتنفيذه رغم أن الدراسة برمجت منذ أربع سنوات ولم يتم الانتهاء منها، رغم أن المدة المحددة لإنجاز المشروع هي أربعة أشهر فقط.

وتحمل الساكنة المسؤولية للجماعة الترابية في نقص الماء الصالح للشرب، بسبب عدم اهتمام المنتخبين بضرورة توفير الماء للساكنة، رغم ان المنطقة تعرف فرشة مائية مهمة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى