جهات

عودة مطرح النفايات بوجدة للواجهة

الأسبوع – زجال بلقاسم

    عاد الحديث عن مطرح النفايات بوجدة للواجهة، فبعد أن أخذ حقه من النقاش في الأشهر السابقة، تم الانتهاء من لدن رئيس جماعة وجدة إلى تشكيل لجنة تتبع هذا المطرح من الأحزاب المكونة للمجلس الجماعي.

ووفق بعض المتتبعين، فإن الرابح الكبير في كل عملية توزيع للمناصب هو حزب الاستقلال وبـ 6 أعضاء فقط، وحسب آخر الأخبار، فإن حزب “الميزان” طالب رئيس الجماعة محمد العزاوي، بالتسريع في منح التفويضات في قسم التعمير على الأقل لحزب الاستقلال والأحرار، اللذين وافقا على مقترح رئيس الجماعة باقتسام تفويضات هذا القسم بين الأحزاب الثلاثة، وهو المقترح الذي يرفضه جزء من فريق الأصالة والمعاصرة.

تتمة المقال تحت الإعلان

من جانب آخر، تشهد لجان تتبع العديد من المرافق الجماعية انسجاما كبيرا بين أعضائها، علما أن أغلبها مشكل من أعضاء التحالف الثلاثي، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول هذا الانسجام الحاضر في لجن التتبع والغائب في اجتماعات المكتب المسير، عكس ما عليه الأمر في تسيير مكتب جماعة وجدة، الذي تغلب عليه التطاحنات والخلافات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى