جهات

تطوان | بطل أطروحة “كوبي كولي” في قلب فضيحة جديدة

الأسبوع – زهير البوحاطي

    تتواصل فضائح نائب رئيس جماعة تطوان المكلف بالثقافة، فبعد اتهامه بسرقة بحث من طرف أستاذه، ونال بواسطته شهادة الدكتوراه، ها هي تهمة توظيف زوجة سياسي في وزارة العدل دون اجتياز المباراة، تلاحق هذا النائب المنتمي لحزب “الوردة”، والذي سبق أن اشتغل في ديوان وزير العدل السابق المنتمي لنفس الحزب، مقابل 30 مليون سنتيم، حسب المشتكي، الذي هو رئيس جماعة قروية بشفشاون سابقا، حيث قدم شكاية للنيابة العامة (تتوفر الأسبوع على نسخة منها) فتح على إثرها بحث من طرف الشرطة القضائية.

ويقول مصدر مقرب من المتهم، أنه غادر التراب المغربي في اتجاه إسبانيا، خوفا من المتابعة في حالة اعتقال أو ظهور ضحايا آخرين تم النصب عليهم، في انتظار تقديم “الراشي والمرتشي” أمام النيابة العامة لتقول كلمتها في الموضوع الذي صار حديث العام والخاص.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى