جهات

تجدد احتجاجات فلاحي الجهة الشرقية

الأسبوع – زجال بلقاسم

    تجددت احتجاجات الفلاحين بإقليم زايو، في مسيرة بالسيارات جابت عدة شوارع رئيسية بمدينة زايو، قبل أن تخرج في مسيرة رمزية صوب مقر عمالة الناظور، من أجل تمكينها من مياه السقي.

وتأتي احتجاجات هؤلاء الفلاحين بعدما أصبحت جميع أراضيهم جافة بعد قطع الماء تزامنا مع انقطاع التساقطات المطرية، وفي ظل انعدام وسائل بديلة للسقي مثل الآبار، وفق تعبيرهم، الأمر الذي يهدد أمنهم الغذائي لكون لقمة عيشهم الوحيدة يجنونها من الأنشطة الزراعية، ما دفعهم للمطالبة بإيجاد حلول فورية في الوقت الحالي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المحاصيل الزراعية للفلاحين.

تتمة المقال تحت الإعلان

كما صرح أحد الفلاحين المحتجين، بأنهم فضلوا الاحتجاج بهذا الشكل من خلال القيام بمسيرة رمزية دون المرور إلى مقر العمالة، لكن في حال استمر تجاهل مطالبهم، سوف ينظمون مسيرة إلى العمالة، إلى جانب أشكال احتجاجية تصعيدية أخرى في حالة لم تلب مطالبهم، لا سيما وأن السدود المتواجدة بالمنطقة شهدت انتعاشة بعد التساقطات المطرية الأخيرة.

جدير بالذكر أن فلاحي سهل صبرة لا زالوا معتصمين أمام مقر المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، تقسيمة زايو، من أجل المطالبة بتزويدهم بمياه السقي، معبرين عن غضبهم برفع شعارات الاستنكار ضد قرار قطع الماء الذي بات يهدد محاصيلهم الزراعية، خاصة من الحوامض وأشجار الزيتون.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى