جهات

قناة العيون تقتحم مخيمات “البوليساريو” وتحقق نسب مشاهدة استثنائية خلال رمضان

العيون – الأسبوع

    أزيد من 5 ملايين ناطق بالحسانية في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية وفي مختلف بقاع العالم تابعوا قناة العيون خلال شهر رمضان الذي تصل فيه نسب المتابعة لذروتها، وكشفت معطيات من داخل مخيمات تندوف بالجنوب الجزائري عن تغلغل برامج قناة العيون وقدرتها على استقطاب مشاهدين من مختلف الأعمار، وهو ماجعل شبكة برامج شهر رمضان الأبرك تخترق مخيمات تندوف عبر الشاشة الصغيرة و تحضى بأكبر مشاهدة في أوساط الناطقين بالحسانية، وامتد ذلك الى موريتانيا وجزر الكناري واسبانيا التي تتواجد فيها نسبة كبيرة من ابناء الصحراء.

ومعلوم أن قناة العيون، تبث برامجها منفصلة عن القناة الأولى وتبقى بينهما نشرة الأخبار الرئيسية فقط، مما يجعل مختلف البرامج متنوعة وتهم المجالات، السياسية والاجتماعية والثقافية، تعالج، بالدرجة الأولى، مواضيع القرب المحيطة بدائرة اهتمامات سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة، وتضع نصب أعينها الوصول إلى تحقيق رغبات وتطلعات مشاهديها وتقديم مواد إعلامية تتماشى وذوق مجتمع يتشبث بتقاليد الحسانية، ومن بينها برامج تهتم بالموروث الثقافي المادي واللامادي وبالشعر والشعراء وهو مافتح شهية أدباء أشقاء موريتانيون يتفاعلون مع البرامج بل ويساهموا في نجاحها، بفضل سياسة الانفتاح التي يديرها ابن الدار عليوة بدا المدير المكلف الذي نجح وطاقمه في معرفة حاجيات المجتمع الصحراوي، وهو ماجعل جبهة البوليساريو التي تتوفر على قناة تلفزية تنزعج من قناة العيون وتعتبرها خصما اعلاميا.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى