جهات

هل تتم معاقبة المتورطين في تهديد البيئة بتاونات ؟

تاونات – الأسبوع

    طالب حقوقيون السلطات المحلية بإقليم تاونات، بمعاقبة المتورطين في رمي مخلفات مادة المرجان في وادي “إسرى” المعروف على صعيد الإقليم.

وحملت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المسؤولية للسلطات، بسبب تجاهلها لهذا الفعل الخطير، خاصة وأنه يؤدي إلى أضرار كبيرة للبيئة، ويهدد نظافة الموارد المائية، داعية إلى متابعة الجناة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب الهيئة الحقوقية، فقد قام بعض أرباب معاصر الزيتون باستغلال الفيضانات التي عرفها الإقليم، لرمي مادة المرجان المستخرجة من الزيتون في الوادي، واصفة ما حصل بالجريمة البيئية التي تستمر لسنوات، موضحة أن أرباب معاصر الزيتون استغلوا تهاطل الأمطار في المنطقة لإفراغ مادة المرجان، التي تضر بالفرشة المائية والثروة الحيوانية، والتربة والنباتات والأشجار.

وكشفت هذه الفضيحة وجود نقص كبير في إجراءات المراقبة من قبل السلطات لوضع حد لظاهرة رمي مادة المرجان ومخلفات الزيتون في الوديان والينابيع المائية والأراضي الفلاحية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى