كواليس الأخبار

وزراء حكومة أخنوش يرفضون التفاعل مع أسئلة البرلمانيين

الرباط – الأسبوع

    يسود استياء كبير في صفوف النواب البرلمانيين من الأغلبية والمعارضة، بسبب رفض وزراء حكومة أخنوش التجاوب مع الأسئلة الكتابية التي يقدمونها إلى مكتب مجلس النواب.

وفي ظل الحديث عن التعديل الحكومي القريب، يرفض الوزراء التفاعل مع مراسلات النواب البرلمانيين التي تتطرق للعديد من القضايا والمشاكل التي تعاني منها بعض الأقاليم والجهات، والمرتبطة ببرامج ومشاريع حكومية أو مطالب للساكنة، والمتعلقة بالتعليم والبيئة والصحة والماء والتجهيز والتشغيل.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب مصادر مطلعة، تظل وزارة الداخلية الأكثر تفاعلا مع أسئلة البرلمانيين التي تتوصل بها، بينما بقية الوزارات تتأخر في الرد عن الأسئلة الكتابية، سواء المرسلة من مجلس النواب أو المستشارين، الشيء الذي أثار سخط نواب من فرق الأغلبية الحكومية، الذين عبروا عن احتجاجهم على مكتب مجلس النواب.

وطالب النواب المهمشون رئيس الحكومة، بالتدخل قصد حث الوزراء وأعضاء الحكومة على الرد عن الأسئلة الكتابية التي يتوصلون بها في وقت محدد، والتجاوب مع القضايا والمشاكل التي تعرض عليهم والمتعلقة بالعديد من المشاكل التي تعاني منها أقاليم وعمالات مختلف الجهات، بدل إهمال الأسئلة ورميها في الأرشيف بالوزارة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى