مختصرات

“أسرار العاصمة” لعدد 29 مارس إلى 04 أبريل 2024

أسرار العاصمة

» بدأ مجلس الجماعة أشغاله هذا الأسبوع بتسوية قيادته بعد استقالة رئيسته أغلالو، بانتخاب من يخلفها، والتي قادت إجراءات استحقاقات إرساء أعضاء المكتب المساعدين من 10 نواب، وهذا ليس بحدث وإنما مجرد تسوية لوضعية، وننبه إلى أنه الرئيسة، سواء السابقة أو الحالية، هي مجرد “رئيسة مجلس الجماعة”، فإذا احترمت مهامها القانونية ولم تبتدع “صفة خيالية” لتنعت بها، فإنها ستكون من الناجحات.

__________________________

» ملفات كبيرة تنتظر إخراجها من طرف الرئيسة الحالية، منها عشرات المؤسسات التعليمية، ابتدائية وثانوية، أقفلت أبوابها منذ عقود مما عرضها للخراب في بناياتها والإتلاف في تجهيزاتها.. مؤسسات تعد من الإرث الثقافي للعاصمة الثقافية: مثل مدارس التوحيد ومولاي رشيد والمقاومة وغيرها، وتأسست في 1913، والمجالس مطالبة بالمحافظة عليها بإدراجها في “مرافق ثقافية واجتماعية” برعاية لجانها.  

__________________________

» كان من المفروض أن يتنافس المجلسان الجماعي والعمالة في التقرب من الرباطيين بتقديم خدمات وأنشطة رفيعة وفي مستوى عاصمتم العظيمة، فلا الجماعي ولا المكلف بالعمالة كمجلس منتخب، تحررا من الطوق الإداري الصرف المتعلقين به حتى نسيا أنهما في خدمة ناخبيهما، والله يرحم أيام زمان المهرجان العالمي للرباط من تنظيم مجلس عمالة الرباط.

__________________________

» تحفة في المعمار والهندسة والنوع الخدماتي، تلكم هي هدية المشروع الملكي لساكنة الرباط والمتمثلة في المنتجع الشاطئي الجديد الأرقى في المملكة، وسيكون جاهزا لاستقبال الوافدين عليه بعد أسابيع، وكل وسائل الراحة والأمن والاستجمام أخذت بعين الاعتبار، كما التسيير والمراقبة والتنظيم سيتكلف بها أعوان من مصالح رسمية.

__________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى