جهات

حافلات المسافرين تحول شوارع تازة إلى محطة طرقية مترامية الأطراف

تازة – الأسبوع

    يقوم بعض سائقي الحافلات والمهنيين بتحويل شوارع مدينة تازة إلى محطة جديدة للمسافرين والراغبين في التوجه صوب مدن أخرى، عوض الالتزام بدخول المحطة الطرقية الجديدة، وذلك أمام أعين السلطات المحلية والمصالح الأمنية.

وقد أصبحت الشوارع الرئيسية في المدينة، مثل محمد السادس وبئر أنزران، محطة خاصة بالحافلات، لنقل المواطنين نحو وجهات مختلفة، حيث يضطر الراغبون في السفر للتوجه إلى الشارعين من أجل الحصول على تذكرة السفر ومقعد رغم الثمن المرتفع.

وتتسبب فوضى حافلات المسافرين في اكتظاظ كبير في شارع محمد السادس، بسبب التوقف على جنباته وتزايد سيارات الأجرة الصغيرة في نفس المكان لنقل الركاب، مما يؤدي إلى عرقلة السير، بينما يقوم أصحاب السيارات الخاصة بنقل الناس صوب نقط بيع تذاكر السفر بمحلات وكراجات.

ويتساءل العديد من المواطنين عن سبب هذه الفوضى المنتشرة على طول شوارع تازة، وغياب السلطات الوصية للحد منها وفرض القانون والنظام على سائقي الحافلات للالتزام بالعمل في المحطة الطرقية المخصصة لها والتي كلفت ميزانية ضخمة لبنائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى