جهات

هل تحولت شوارع أكادير إلى حلبة لاستعراضات الدراجات النارية ؟

أكادير – الأسبوع

    يعاني سكان أكادير القريبين من الشوارع، من ضجيج السياقة المتهورة للدراجات النارية السريعة، في ليالي رمضان الجاري، نتيجة السلوكات الطائشة لبعض الشباب والمراهقين.

وأبدى العديد من المواطنين استياءهم من انتشار هذه الظاهرة بعد الإفطار مباشرة، حيث يعمد البعض إلى سياقة دراجاتهم بشكل سريع والقيام بحركات استعراضية تهدد سلامة المارة، ويتزايد عدد هؤلاء الطائشين بعد منتصف الليل، مما يحرم السكان من النوم والراحة بعدد من الأحياء (تيكيوين والسلام وجيت سكن).

وقد وجهت النائبة البرلمانية عائشة زلفى، مؤخرا، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، تطرقت فيه لظاهرة السياقة المتهورة للدراجات النارية وأضرارها على الساكنة والمارة على حد سواء، وقالت: إن المتضررين ضاقوا ذرعا بهذا الوضع، خاصة في ظل استمرار هذا الضرر بشكل يومي من منتصف الليل إلى الرابعة صباحا دون إيجاد أي حل لذلك، علما أنه أمر يخالف القانون، داعية إلى اتخاذ إجراءات من أجل التدخل لإيقاف هذه السلوكات المتهورة والغير مسؤولة التي لا تراعي نفسية الساكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى