جهات

ساكنة وزان تستنكر عودة ارتفاع أسعار المواد الغذائية

الأسبوع – زهير البوحاطي

    تم خلال الأسبوع الماضي ضبط العديد من المواد الغذائية فاسدة ومنتهية الصلاحية بالجماعة الترابية لوزان، حيث قامت لجنة مكونة من السلطات المحلية ومصالح الجماعة، بزيارة لعدة محلات تجارية، ليتضح فيما بعد أن الساكنة كانت تستهلك موادا فاسدة كما هي ظاهرة في الصورة بعد ضبطها من طرف الجهات المعنية.

غير أن هذه الحملات التفتيشية تقتصر فقط على عمالة إقليم وزان دون تعميم هذه المبادرة على باقي العمالات التابعة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، والتي عرفت فوضى وعشوائية مع بداية شهر رمضان، الذي يعتبره بعض التجار مناسبة لترويج البضائع الفاسدة والمنتهية الصلاحية، والتي تخزن لعدة أشهر من أجل بيعها في هذا الشهر.

ورغم أن السلطات المعنية تقوم بضبط المواد الفاسدة والمغشوشة، وتحرر في حق أصحابها محاضر المخالفات، إلا أنها لا تطبق القانون رقم 13.83 المتعلق بالزجر عن الغش، رغم أنه إذا فعل هذا القانون – حسب العديد من الحقوقيين – فسيمكن من خلاله محاربة هذه الظاهرة ووقف العبث بصحة وسلامة المستهلكين.

ويتساءل العديد من المتضررين عن السباب وراء غياب جمعيات حماية المستهلك ودورها في حماية المواطنين الذين يتعرضون للابتزاز بسبب التلاعب في الأسعار وترويج بضائع فاسدة، خصوصا في شهر رمضان الذي يعرف إقبال المغاربة على الأسواق بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى