كواليس الأخبار

والي بنك المغرب يتجه نحو تعويم الدرهم

الرباط – الأسبوع

 

    كشف عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، أن البنك يعتزم تحرير سعر الدرهم خلال المرحلة المقبلة وفق توجيهات صندوق النقد الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار جاهزية المقاولات المغربية لهذه المرحلة.

وصرح الجواهري في مقابلة صحفية، أن البنك المركزي ليست لديه أزمة في النقد الأجنبي، وصندوق النقد يرى أن الظروف مناسبة لتعويم الدرهم.

وقال والي بنك المغرب، أن هناك مشاورات مع صندوق النقد الدولي ونحن على علم بالظرفية، حيث اقترحت بعثة الصندوق تحرير سعر الدرهم في نهاية شهر يناير وبداية فبراير الماضيين، مشيرا إلى أن الصندوق يرى أن الظروف مواتية لتحرير سعر الدرهم، مع وجود احتياطي نقدي كاف.

وكشفت مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس”، في تقرير حديث لها، أنه من المنتظر ارتفاع ثقة بنك المغرب المركزي في اتخاذ الخطوة التالية صوب تعويم العملة المحلية، بفضل تحسن مركز ميزان المدفوعات والتباطؤ الحاد في معدل التضخم، متوقعة ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام اليورو، وأن تكون الخطوة هي المزيد من توسيع نطاق تداول العملة لا التعويم الكامل للدرهم.

وأوضحت نفس المؤسسة، أن البنك المركزي المغربي يتوفر على احتياطي قوي من النقد الأجنبي يبلغ 34.3 مليار دولار، مما يسمح بتغطية احتياجات البلاد قصيرة الأجل للتمويل الخارجي أكثر من ثلاث مرات، وهو ما من شأنه أن يعزز ثقة بنك المغرب في قدرته على دعم العملة إذا تعرضت لأي ضغوطات.

وحسب بلاغ صحفي لبنك المغرب، فإن سعر الفائدة الرئيسي المحدد في 3 في المائة لا يزال ملائما لتعزيز تثبيت توقعات التضخم ودعم عودة التضخم إلى مستويات تتماشى مع هدف استقرار الأسعار، حيث يتوقع أن يتراجع التضخم في المغرب إلى 2.2 في المائة سنة 2024، قبل أن يبلغ 2.4 في المائة سنة 2025.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى