كواليس الأخبار

فواجع حوادث السير في رمضان تصل إلى البرلمان

الرباط – الأسبوع

    حملت المعارضة البرلمانية وزيري النقل والتجهيز محمد عبد الجليل ونزار البركة، مسؤولية فاجعة أزيلال التي أودت بحياة عشرة أشخاص وخلفت 13 إصابة متفاوتة الخطورة في الطريق الجهوية رقم 302.

وتقدم الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس النواب، برسالة إلى رئيس لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة، يطلب فيها حضور وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، بعد أن أصبح النقل المزدوج يشكل في الآونة الأخيرة تهديدا مباشرا لسلامة مستعمليه.

وقال الفريق البرلماني أن البنية التحتية الطرقية المهترئة بالعالم القروي تعتبر أحد العوامل الرئيسية المساهمة في تنامي حوادث السير التي تتسبب فيها مركبات النقل المزدوج، مضيفا أن هذا النوع من النقل العمومي يعيش أوضاعا مزرية عنوانها جشع مالكي تلك العربات واستخفافهم بأرواح المواطنين الذين يقلونهم، لافتا إلى أن “المسافرين يتم تكديسهم داخل عربات النقل المزدوج دون أي قيد أو شرط، مستغلين نقص وسائل النقل والإقبال المتزايد على هذا النوع من النقل، لاسيما خلال العطل أو في أيام الأسواق الأسبوعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى