جهات

في ظل الفوضى.. هل يتدخل الوالي لإعادة تنظيم قطاع النقل بفاس ؟

فاس – الأسبوع

    يشتكي مهنيو سيارات الأجرة الكبيرة بفاس، من الفوضى التي يعرفها قطاع النقل في ظل المنافسة من قبل وسائل النقل القانونية وغير القانونية قرب محطة القطار وغيرها، مما جعلهم يطرقون باب الوالي سعيد زنيبر، من أجل التدخل لتنظيم القطاع بالمدينة.

وقالت تنسيقية قطاع سيارات الأجرة الكبيرة بالمدينة، أن هناك تجاوزات ومضايقات يقوم بها بعض السائقين في النقل السياحي وغيرهم أمام محطة القطار، موضحة أن أصحاب بعض سيارات النقل السياحي يقومون بنقل السياح من محطة القطار إلى مطار فاس-سايس، مما أثار غضبا كبيرا في صفوف سائقي الطاكسيات، الذين يحق لهم نقل السياح الأجانب إلى مختلف الوجهات.

واستنكرت التنسيقية حالة الفوضى التي يعرفها القطاع في ظل اقتحام بعض أصحاب وكالات كراء السيارات للمطار، ووقوفهم أمام بوابة المطار للمناداة على السياح بشكل غير قانوني، مضيفة أن سيارات الكراء تنتشر بشكل يومي أمام مدخل المطار، مما يؤدي إلى حدوث مشادات مع مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة أمام أعين السياح، إلى جانب انتشار الوساطة والسمسرة لاصطياد السياح ونقلهم عبر وسائل نقل غير قانونية، مما يشكل ضررا لأرباب سيارات الأجرة.

وكشفت التنسيقية – في شكايتها للوالي – عن تفشي ظاهرة النقل السري في العاصمة العلمية، وسيارات خاصة يستعملها أصحابها كتطبيقات النقل، والنقل المزدوج، وفوضى سيارات الأجرة الصغيرة أمام محطة القطار ومواقع أخرى، دون تنظيم، مما يجعل قطاع النقل في فاس يعيش على إيقاع فوضى تسيء إلى مكانة المدينة أمام الزوار والسياح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى