مختصرات

“أسرار العاصمة” لعدد 15 إلى 21 مارس 2024

أسرار العاصمة

» حتى بعد الولادة القيصرية المنتظرة لرئاسة مجلس الجماعة، فلن تستقر الأحوال به إلا باتخاذ الحزب الأغلبي إجراءات على المنتسبين إليه للالتزام بالانضباط التام لتوجيهاته والامتثال والتشاور مع رئيس الفريق بالمجلس، ودعمه كناطق رسمي ومحاور مفوض لدى باقي الفرقاء والرئاسة والسلطات بتزكية من القانون الداخلي.. ففي غياب هذا الإجراء، لن تستقيم شؤون مجلس جماعة العاصمة. 

__________________________

» القيادة الجماعية الجديدة المرتقبة تم وضعها في مسودة تشاورية بين الحلفاء وتتضمن الرئاسة ونوابها والكتابة واللجان والتمثيليات في المجالس الإدارية، ورؤساء الفرق، ولأول مرة، ينتفض بعض الأعضاء طالبين تفعيل التناوب على المناصب بإسنادها إلى وجوه جديدة بدلا من امتلاكها – حسب تعبيرهم – من الخالدين فيها.  

__________________________

» أيام الصيام طيلة شهر رمضان ستكون حبلى بالمفاجآت لا في التعديل الجماعي، وسيكون بتصميم مدروس للباس عاصمة عظيمة لا في التعديل الحكومي المرتقب.. فكل الرهانات ستوظف في التعديلين المصيريين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من مصداقية العمل الحزبي في العاصمة السياسية، حتى أن أحد رؤساء الأحزاب حذر من غضب الناخبين ونبه المجتمعين به: “في التعديلين إما أن نكون أو لن نكون”.

__________________________

» عدوى الاستقالات من المناصب الانتخابية تحوم حول بعض مسؤولي مجلس أكبر، من غير أعضاء الحزب المتحكم فيه، ومشاورات حزبية تمهد لحدث ما في هذا المجلس قد يعصف بنيابة ربما تجرف معها مهاما حزبية رئيسية، وقد تظهر معها اختلالات وفتح ملفات من الماضي.

__________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى