جهات

شكاية للقضاء تفجر ظاهرة التلاعب بالدقيق المدعم بتاونات

تاونات – الأسبوع

    اهتز إقليم تاونات لوقع فضيحة من العيار الثقيل، تتعلق بشبهة التلاعب في تدبير وبيع حصص الدقيق المدعم المخصص للساكنة، حيث تقدم أحد الأعيان بشكاية إلى القضاء لفتح تحقيق في الموضوع.

وبناء على الشكاية، أصدر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس، تعليماته إلى الفرقة الجهوية للشرطة القضائية من أجل فتح تحقيق في القضية، والقيام بزيارات لبعض المطاحن التي تقوم بإنتاج هذا النوع من الدقيق الموجه للأسر الفقيرة، والاستماع إلى جميع الجهات المتدخلة في عملية تدبير وتوزيع الدقيق المدعم على مستوى الجهة.

ووجه صاحب الشكاية اتهامات لأرباب المطاحن بجهة فاس مكناس، بالتواطؤ مع موظفين عموميين يشتغلون بالمكتب الوطني للحبوب والقطاني، يتلاعبون في عملية توزيع الدقيق المدعم بأقاليم الجهة، حيث أن هذا الدقيق المدعم من الدولة – حسب المشتكي – من المفروض أن يباع بثمن لا يتجاوز درهمين للكيلوغرام الواحد، لكن أرباب المطاحن بتواطؤ مع موظفين بالمكتب الوطني للحبوب والقطاني يتلاعبون في الفواتير والوثائق على أساس أنه دقيق غير مدعم ويتم بيعه بسعر السوق العادي، أي السعر المحرر بثمن أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى