جهات

سطات | نقابيون يتهمون المدير الإقليمي للتعليم بخرق المرجعيات الدستورية

سطات – الأسبوع

 

    انتقد المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بسطات، المنهجية التي يتبعها المدير الإقليمي للتعليم، والتي – وفق تعبيره – تخالف المراجع الدستورية والقانونية، خاصة فيما يتعلق بإرساء دعائم انفتاح المرافق العمومية على محيطها الداخلي والخارجي، وإشراك مختلف الفاعلين في تطوير الخدمات وتحسين جودتها خدمة لقطاع التربية والتعليم.

وندد المكتب الإقليمي بسلوكات المديرية الإقليمية والمتجلية في “تعنتها وامتناعها عن الحوار، ورفضها مراجعة نمط الارتجال والتخبط والإقصاء المترتب عن مواقف ذاتية غير مسؤولة تجاه المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم”، رافضا الحياد السلبي للمدير الإقليمي حيال اختلالات تدبيرية غير قانونية اقتضت نشر تقارير اجتماعات مهنية ذات طابع سري من لدن رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي ذلك انزياح سافر عن المساطر التشريعية المنظمة للاجتماعات الإدارية، يقول ذات المصدر.

واستنكر المكتب ما وصفه بـ”الممارسات المنافية لأخلاقيات المهنة الصادرة عن رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه المتمثلة في نشره لتقارير تتضمن معلومات إدارية تدخل ضمن نطاق السر المهني”، مؤكدا على استمراره في الكشف عن كل السلوكات المضرة التي قد تحول دون إنجاز البرامج والمشاريع والعمليات الهادفة لتجويد المنظومة التربوية بالإقليم.

ورفض استمرار المديرية الإقليمية في تجاهل للمراسلات كل من هيئة التفتيش والمكتب الإقليمي للنقابة، المتناولة لمشاكل وقضايا قطاع التعليم بالإقليم، وعدم الرد عن تساؤلاتهم المشروعة بخصوص الاختلالات الإدارية والتربوية المسجلة، في ضرب لكل المرجعيات الدستورية والقانونية والتنظيمية التي تشترط الحرص على التفاعل مع المراسلات الواردة على الإدارة.

ودعا المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بسطات، إلى إيفاد لجن للبحث والتقصي في الاختلالات المرصودة في جميع المجالات بالمديرية الإقليمية بسطات، والمعلن عنها في البيانات السابقة للمكتب الإقليمي للنقابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى