ثقافة و منوعات

ثقافة | ذوو الاحتياجات الخاصة يبدعون في “المغرب الذي أحبه”

    في فضاء يزخر بالألوان والمشاعر، يحتضن فضاء التعبيرات التابع لمؤسسة صندوق الإيداع والتدبير بالرباط، معرضا فنيا استثنائيا تحت عنوان: “المغرب الذي أحبه”، يضم 27 لوحة فنية إبداعية من إنجاز تسعة شباب من حاملي المثلث الصبغي، ثمرة ورشات فنية أطرتها الفنانة التشكيلية كريمة فوزي.

وأوضحت الفنانة التشكيلية كريمة فوزي، ومؤطرة ورشات فنية لفائدة حاملي المثلث الصبغي، أن المعرض يهدف إلى تعزيز التفاعل الاجتماعي والثقة بالنفس لدى حاملي المثلث الصبغي، وتقوية الروابط بين العائلات، وتطوير مهاراتهم في الرسم باستخدام تقنيات جديدة، مضيفة أن المشاركين في الورشات استلهموا إبداعاتهم من رموز مغربية تقليدية وأمازيغية، وأجسام مغربية، مثل “البندير” و”المرمة”، ليعبروا عن حبهم لوطنهم واعتزازهم بثقافته.

للإشارة، سيستمر هذا المعرض الذي تنظمه الجمعية المغربية لمساندة الأشخاص ذوي المثلث الصبغي ومؤسسة صندوق الإيداع والتدبير، إلى غاية 13 أبريل المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى