كواليس الأخبار

برلمانية سابقة تتهم رئيس فريق برلماني بالابتزاز

الرباط – الأسبوع

    اتهمت رفيعة المنصوري، برلمانية سابقة ونائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان، رئيس فريق بمجلس النواب، بالتشهير والسب والقذف وتهديد حياتها الأسرية.

وتقدمت المستشارة بشكاية إلى القضاء، تدعي فيها أن “البرلماني هددها في تسجيل صوتي بتدمير مسارها السياسي والأسري، والابتزاز والمس بالحياة الخاصة للأشخاص واستغلال النفوذ”.

وحسب الشكاية، فإن المشتكية تتهم المشتكى به، بأنه “عمل على ابتزازها بفيديوهات يدعي ويزعم أنها تظهر فيها عارية وفي وضعيات مخلة وخادشة للحياء، وأنه يهددها بنشر الفيديوهات المذكورة على مواقع التواصل الاجتماعي وتوزيعها والتشهير بها في حالة عدم الرضوخ لمطالبه، ويتهمها بكونها خضعت لعمليات إجهاض نتيجة علاقات جنسية معه كما صرح به لمجموعة من الأشخاص”.

واعتبر محامي المشتكية أن “ما أقدم عليه المشتكى به يعد مسا خطيرا بالحياة الخاصة للمشتكية وتترتب عنه مسؤوليته عن الأضرار اللاحقة بالمشتكية التي أصبحت تعاني من اضطرابات نفسية خطيرة إثر هاته الأفعال”.

من جانبه، اعتبر البرلماني المعني – في تصريحات صحفية – أن الأمر يتعلق بشكاية كيدية وتصفية حسابات تستهدفه، متهما خصومه في الحزب بـ”فبركة” ملف الشكاية الكيدية، وعبر عن استغرابه من التهم الموجهة إليه من طرف البرلمانية السابقة، وقال: “اتق شر من أحسنت إليه”، مؤكدا أنه كان وراء دعمها لتصدر اللائحة الوطنية التي دخلت بموجبها إلى البرلمان، إلى جانب اقتراحها نائبة لرئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى