كواليس الأخبار

“البحر” ليس بديلا لأحد

الرباط – الأسبوع

    انعقد مؤخرا بمقر الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، الجمع العام الأول لاتحاد الصحافيين المغاربة، وهو تنظيم مهني جديد يركز على الرفع من الأداء المهني لمهنة الصحافة، وتفعيل الخدمات ذات البعد الاجتماعي بين المهنيين وتقوية الجبهة الإعلامية الوطنية في مواجهة خصوم الوحدة الترابية، حسب قانونه الأساسي.

وفي تعليقه على المبادرة، قال مصطفى البحر، الذي تم انتخابه بالإجماع أول رئيس لاتحاد الصحفيين المغاربة، في تصريحات إعلامية، أن “هذا الاتحاد هو تنظيم مهني ليس بديلا للنقابة الوطنية ولا لفيدرالية الناشرين ولا عن الجمعية الوطنية للناشرين أو المجلس الوطني أو غيره”، مشيرا إلى أن “اتحاد الصحافيين المغاربة هو تنظيم تكميلي”.

وكان الرئيس البحر قد تفاعل مع مطالب الجمع العام في ضرورة تجنب أي خلاف مع الإطارات المهنية الأخرى، والتركيز على خدمة الصحافة والصحافيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى