جهات

مطالب بفتح تحقيق في تبذير الثروة المائية بتاونات

تاونات – الأسبوع

    تقدم مستشار جماعي بجماعة بني وليد بإقليم تاونات، بطلب إلى وزير التجهيز والماء نزار البركة، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء، وعامل إقليم تاونات، من أجل فتح تحقيق حول ظاهرة تبذير الثروة المائية بالمنطقة.

وأكد المستشار محمد الهامشي، أنه في ظل قيام الدولة بمجهودات للحفاظ على الثروة المائية، وسن قوانين صارمة لترشيد استعمالها، تعرف جماعة بني وليد ضياع آلاف الأمتار المكعبة من المياه الصالحة للشرب من خزانات المكتب الوطني بتاونات، نتيجة عدد من التسربات التي تعاني منها شبكة الربط بين الدواوير، وقال: “إن إلقاء نظرة على عدادات خزانات المكتب على مستوى دوار القلعة، يعطي فكرة على هول الكارثة، حيث تسجل أرقاما فلكية في ظل ضعف الاستهلاك من قبل الساكنة”، موضحا أن “عشرات آلاف الأمتار المكعبة من المياه الصالحة للشرب تذهب سدى تحت التراب دون أن يستفيد منها أحد، ودون أن تبقى مخزنة في سد بوهودة لأوقات الشدة”.

وطالب نفس المستشار الجهات المسؤولة، بفتح تحقيق حول تضرر المشروع الجديد واهتراء مكوناته وعدم التعامل معه بالجدية التي تفرضها الظرفية التي تعيشها البلاد على مستوى تدبير الموارد المائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى