جهات

تفاقم مشاكل برنامج “أوراش” بشيشاوة

شيشاوة – الأسبوع

    يشتكي بعض الأشخاص المستفيدين من برنامج “أوراش” بإقليم شيشاوة، من حرمانهم من التعويضات المستحقة بعد مشاركتهم في برنامج الدعم التربوي.

وأكد الأشخاص المحرومون من تعويضاتهم، أنهم شاركوا في الدعم التربوي في إطار برنامج “أوراش” بناء على اتفاقية شراكة بين الجمعيات بالإقليم والمديرية الإقليمية للتعليم، والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل، وذلك في إطار مواصلة إصلاح المنظومة التربوية والمدرسة العمومية.

وأضاف بيان المتضررين، أن أطر الدعم تقدموا بملفاتهم إلى الجمعيات من أجل الاشتغال، بعد توجيههم إلى المؤسسات التعليمية، وإخبار مدرائها والاتفاق على توقيت العمل، غير أنهم فوجئوا بعد مرور شهر على انطلاق البرنامج، بعدم تحويل تعويضاتهم الشهرية إلى الحسابات البنكية الخاصة بهم، مما جعلهم يتساءلون عن مآل المستحقات الشهرية، خاصة وأنهم في حاجة ماسة إليها لكونهم يضطرون للتنقل بشكل يومي إلى مقر العمل، ومنهم من يكتري منزلا بالدوار الذي يعمل فيه، وعبروا عن استيائهم من هذا الإقصاء والحرمان الذي طالهم دون وجه حق، متسائلين عن مدى مصداقية هذه الأوراش التي يقال أنها خلقت لإيجاد حلول مؤقتة لمشكل البطالة لدى الشباب وحملة الشواهد، وإدماجهم في سوق الشغل.

وطالب المستفيدون من برنامج “أوراش” بشيشاوة، بتدخل الجهات المسؤولة والتعجيل بحل مشكل عدم توصلهم بتعويضاتهم الشهرية، والمنصوص عليها في الاتفاقية المبرمة مع الجمعيات المكلفة بتدبير ورش الدعم التربوي، وتحديد مكامن الخلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى