كواليس الأخبار

ولد الرشيد يفرض شروطه على نزار مقابل نجاح مؤتمر الاستقلاليين

الرباط – الأسبوع

    يعتزم حمدي ولد الرشيد بتنسيق مع الأمين العام نزار البركة، إبعاد قيادات للحزب من عضوية اللجنة التنفيذية، وتقلد مناصب في الصفوف الأمامية بعد المؤتمر الوطني المقبل.

ويرفض ولد الرشيد بقاء بعض الأسماء في الحزب والمعروفة على مستوى محور الرباط – الدار البيضاء، والشمال، وانضمامهم إلى اللجنة التنفيذية في المرحلة المقبلة، خاصة وأنهم استفادوا من الصراع السابق بين تيار حميد شباط وتيار “لا هوادة” الذي عبّد الطريق لنزار البركة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن تيار ولد الرشيد يريد إبعاد رئيسين للجهة ونواب ومستشارين برلمانيين، ورؤساء جماعات، مقابل أن يزكي استمرار نزار البركة على رأس الأمانة العامة للحزب لولاية ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى