تحليلات أسبوعية

ملف الأسبوع | رؤساء الحكومات الإسبانية الذين صنعوا المصالحة مع المغرب

خمس زيارات رسمية خلال 25 سنة الأخيرة

قام رئيس الحكومة الإسباني القديم الجديد، بيدرو سانشيز، بزيارة رسمية إلى المغرب هي الأولى في ظل ولايته الثانية، والثانية بعد الأولى في مارس 2022، التي تعتبر تاريخية بكل المقاييس، حيث كانت نتائجها الأهم إعلان إسبانيا عن دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقترحه الرباط كحل دائم ونهائي لقضية الصحراء المغربية. والملاحظ أنه خلال 25 سنة الأخيرة من حكم الملك محمد السادس، قام رؤساء الحكومات الإسبان بعدة زيارات رسمية للمملكة، كانت بعضها مهمة، وتحكمت في العلاقات بين البلدين، سواء في الاتجاه الإيجابي أو السلبي، ويقترح هذا الملف أبرز خمس زيارات لرؤساء الحكومات الإسبان خلال مرحلة حكم الملك محمد السادس، والتي كانت لها انعكاساتها على العلاقات بين البلدين.

 

أعد الملف: سعد الحمري

 

زيارة خوسي ماريا أثنار للمغرب سنة 1999 أدخلت البلدين في حالة صدام دام أربع سنوات

    إن أول زيارة قام بها رئيس حكومة إسباني إلى المغرب خلال مرحلة حكم الملك محمد السادس، هي تلك التي قام بها اليميني خوسي ماريا أثنار، وكانت أياما قليلة فقط بعد وفاة الملك الحسن الثاني، ويمكن القول أن هذه الزيارة هي التي تحكمت في العلاقات بين البلدين مدة أربع سنوات كاملة، وقد تم الاتفاق على هذه الزيارة يوم جنازة الملك الراحل الحسن الثاني، بوساطة من الملك الإسباني خوان كارلوس، الذي طلب من وزير الخارجية المغربي محمد بنعيسى، أن يرتب لقاء لأثنار مع الملك الجديد محمد السادس. وفعلا، بعد مراسيم الجنازة، عرض بنعيسى الأمر على الملك الشاب محمد السادس، الذي وافق، وتمت الزيارة يومي 16 و17 غشت 1999.

لقد قرأت 10% من هذا المقال نظرا لتوفره حاليا في الأكشاك

لإتمام القراءة، بإمكانكم اقتناء العدد الحالي من جريدة الأسبوع الصحفي بجميع أكشاك المغرب أو الاشتراك و متابعة الاطلاع الآن على جميع مقالات “الأسبوع الصحفي”  مباشرة عبر الموقع !

الاشتراك في النسخة الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى