جهات

الانتخابات الجزئية تكشف تراجع شعبية حزب أخنوش في أسفي

أسفي – الأسبوع

    أسفرت الانتخابات الجزئية لأسفي، التي أجريت لتعويض مقعد البرلماني السابق محمد الحيداوي، عن مشاركة ضعيفة بلغت 2.95 في المائة، فاز فيها مرشح حزب الأحرار، المحامي رشيد صابر، بـ 8927 صوتا، فيما حصل منافسه من حزب الوحدة والديمقراطية على 1030 صوتا.

وكشفت هذه الانتخابات الجزئية عن عزوف كبير للمواطنين على مراكز الاقتراع، خاصة على صعيد المجال القروي، الذي كان يشهد مشاركة مقبولة تحسم في اختيار ممثلي الإقليم في مجلس النواب في السنوات الماضية، إذ بلغ مجموع المصوتين في هذه الانتخابات 11051 صوتا.

فمن أصل 37435 مسجلا في اللوائح الانتخابية بأسفي، شارك 11051 شخصا، واعتبر 1086 صوتا ملغى، حيث أكدت هذه العملية الانتخابية ضعف المشاركة بالرغم من أن جميع أحزاب الأغلبية الحكومية قررت دعم وإسناد مرشح حزب عزيز أخنوش.

وأبرزت نتائج المشاركة، أن حزب الأحرار كان يراهن على هذه الانتخابات الجزئية في أسفي، قصد قياس مدى شعبيته وثقة المواطنين، إلا أنها جاءت مخيبة للآمال رغم حصوله على المقعد النيابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى