جهات

مواطنون يشتكون من رداءة الطريق السيار بين تطوان وطنجة

الأسبوع – زهير البوحاطي

    تحولت الطريق السيار بجهة الشمال إلى مصيدة للمواطنين رغم تأدية مبالغ مالية عليها، تارة بوجود عصابة تترصد مستعملي الطريق وتارة أخرى نتيجة الحفر المتواجدة بها، والنموذج من الطريق السيار الرابطة بين تطوان وميناء طنجة المتوسطي، كما هو ظاهر في الصورة، حيث تتعرض سيارات المواطنين لأضرار كبيرة بسبب تواجد مثل هذه الحفر التي لا تتم صيانتها من طرف الشركة المكلفة بمراقبة وصيانة الطريق السيار بجهة الشمال.

وبسبب هذا الإهمال الذي تتعرض له هذه الطريق، يفضل العديد من المواطنين استعمال الطريق الوطنية تفاديا لوقوع حوادث سير وإلحاق الضرر بسياراتهم، ورغم أن الطريق الرابطة بين تطوان والميناء المتوسطي إلى طنجة، تعرف حركة مرور كثيفة، إلا أن ذلك لم يحرك الجهات المعنية من أجل التدخل لترميم هذه الحفر والتصدعات للرفع من جودة هذه الطريق المؤدى عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى