جهات

الدار البيضاء | هل يقوم الوالي امهيدية بعزل المنتخبين المتورطين في تنازع المصالح ؟

الدار البيضاء – الأسبوع

 

    تتساءل العديد من الفعاليات المنتخبة والجمعوية في مدينة الدار البيضاء عن مدى تدخل الوالي محمد امهيدية، من أجل تطبيق دورية وزارة الداخلية في حق المنتخبين المحليين المتورطين في تنازع المصالح.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عددا من المنتخبين البارزين في الدار البيضاء يوجدون في وضعية تنازع المصالح، من بينهم من يترأسون فرقا رياضية وجمعيات ثقافية، ويشرفون على تسيير فضاءات سياحية، ويحصلون على دعم مالي من قبل الجماعة، أو يكترون محلات تجارية منها، مما يعتبر سقوطا في تنازع للمصالح حسب القانون المنظم للجماعات.

هذا الوضع المخالف لبعض المنتخبين، يفرض على الولاية تفعيل مسطرة العزل في حق هؤلاء، وخاصة الأشخاص الذين لهم مصالح مع المقاطعات أو الجماعة الحضرية، الشيء الذي يطرح الكثير من التساؤلات وسط الرأي العام المحلي وفي صفوف المنتخبين أنفسهم، في ظل صمت سلطات الولاية عن هذه التجاوزات، مما دفع البعض للمطالبة بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين الذين لهم مصالح مع الجماعة.

وسبق أن أصدرت وزارة الداخلية دورية موجهة إلى الولاة والعمال، تدعو من خلالها إلى تفعيل مسطرة عزل المنتخبين الذين لهم مصالح مع الجماعات أو المقاطعات، إما عبر شركات أو جمعيات، سواء قبل انتخابهم واستمرار هذه المصالح، أو خلال الولاية الحالية.

تعليق واحد

  1. il n’y a plus personne au dessus de la loi bien évidemment dans le respect du droit et le devoir il faut une fermeté rien que la fermeté pour un maroc stable et prospère

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى