مختصرات

“أصداء من أزمور” لعدد 23 إلى 29 فبراير 2024

أصداء من أزمور

» لازالت محاكم الجديدة تواصل بتها في قضية الإعانات المخصصة لضحايا زلزال الحوز، والتي رفعتها جمعية لحماية المال العام ضد بعض المتطوعين من بينهم عضو المعارضة بالمجلس البلدي لأزمور وأعضاء من جماعة “العدل والإحسان”، فحسب المختصين في القانون، فإن هذه الدعوى قد يكون مصيرها الحفظ لكون من يحق لهم المقاضاة هم المواطنون المتبرعون، أو يمكن صدور حكم ما، مما يطرح الكثير من الفرضيات.

__________________________

» من حملة تحرير الملك العمومي إلى حملة مراقبة الرخص، حيث تجري عملية مراقبة المهن والحرف التي تمارس بدون رخص رغم أن العديد من التجار والحرفيين يمارسون عملهم منذ عقود بدون رخص، فكيف تتم مطالبتهم بالرخص اليوم رغم أنهم يؤدون الضرائب، التي تعتبر في حد ذاتها رخصة، فالحملات لا يجب أن تكون متزامنة مع بعضها لإرضاء المنتخبين المفوض لهم بمنح الرخص داخل المجلس البلدي ؟

__________________________

» سؤال يطرح كثيرا وسط الأزموريين: من يعيد افتتاح أسواق القرب في أزمور لاحتواء الباعة المتجولين بصفة دائمة، ليمارسوا تجارتهم بكرامة بعيدا عن الفوضى والتسيب؟ فقد كشفت حملة تحرير الملك العمومي عن امتلاك بعض الباعة لأكثر من عربة، بل منهم من يمتلك عشرين عربة، ومنهم من يقوم بتوزيع العربات في العديد من المناطق والشوارع بطريقة فوضوية، حيث كشفت الحملة أن العشرات من الباعة غرباء عن المدينة وغادروها بسبب الحملة.

__________________________

» قامت بلدية أزمور خلال دورتها الأخيرة، بإصدار إعفاءات من رسوم الأراضي الفارغة في أزمور، مع شراء أخرى لسد الخصاص من حيث الوعاء العقاري الذي تعاني منه البلدية، في الوقت الذي تشتكي فيه البلدية من خصاص كبير في المداخيل.

__________________________

» يتساءل البعض كيف ستكون مباراة توظيف موظفين جماعيين لسد الخصاص الذي تعرفه بلدية أزمور، التي أصبحت تعاني من خصاص كبير من حيث الموظفين والأطر، في حين تعرف جماعات أخرى اكتظاظ الموظفين وسوء تسيير الموارد البشرية، مما يتطلب تدخلا من العمالة لإعادة ترتيب التعيينات والمهام وتوزيع الموظفين حسب الخصاص، وسد النقص الذي تعاني منه كثير من الجماعات الترابية، خاصة وأن مجال التوظيف يخضع لتحكم بعض رؤساء الجماعات الذين يعينون الموظفين حسب مزاجهم وحسب الطلبات، أو لإرضاء المقربين(..).

__________________________

» فوجئ سكان أزمور بتوقف وكالات القرب عن استخلاص فواتير الماء والكهرباء بناء على طلب من وكالات التوزيع، مما يطرح التساؤل حول هذا التوقيف هل هو مؤقت أم دائم؟ وإذا كان دائما، فهذا سيعيد ظاهرة الطوابير والانتظار الطويل أمام شبابيك الأداء بالوكالات، والتي كانت سبب معاناة المواطنين قبل ظهور وكالات تحويل الأموال.

__________________________

» قام مستثمرون ومنعشون سياحيون يهود من أصول أزمور بكندا، بتنفيذ بعض أعمال الصيانة والترميم وإعادة إحياء ما دمر من بنايات داخل المدينة العتيقة لأزمور، حيث يجري حاليا مشروع إعادة بناء الفندق الذي دمر بسبب عوامل طبيعية، والمتواجد قرب ضريح “أبراهام مولنيس”، بينما ستتم إعادة بناء ضريح “إسحاق حزيزة” الذي دمر هو الآخر.

__________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى