جهات

تعثر مشاريع تنموية بإقليم الفقيه بن صالح

الفقيه بن صالح – الأسبوع

    انتقدت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بجماعة “حد بوموسى” إقليم الفقيه بن صالح، حالة الجمود وتعطل المشاريع التنموية بالمنطقة بسبب غياب تصور واضح لتدبير الشأن المحلي لدى المجلس الحالي.

وحسب نفس المصدر، فإن السبب يعود إلى ضعف منتخبي المجلس الحالي، الذي فشل في تدبير المشاريع المهيكلة المبرمجة منذ فترة المكتب السابق، وعدم قدرته على الاستجابة لمطالب وحاجيات الساكنة، المتمثلة في إنعاش الاستثمار والبحث عن حلول للوضعية المزرية في ظل الجفاف الذي تعيشه المنطقة.

وكشف المصدر ذاته – في بلاغ له – توقف مشروع الصرف الصحي، الذي تطلب مجهودات كبيرة لإخراجه إلى الوجود، علما أن هذا المشروع كان يحمل آمالا عريضة للساكنة، مؤكدا على ضرورة الإسراع في العمل لإتمام مشاريع الطرق بكل من أولاد امحمد الواد، وأولاد ارميش بوعزير، وأولاد امبارك.

وتقول مصادر محلية، أن تعثر مشروع الصرف الصحي مرتبط بالسيولة المالية، حيث يعول المجلس على دعم سلطات الوصاية من أجل إنهاء الأشغال المتبقية من المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى