جهات

بداية صراع كبير بين الاتحاديين و”الباميين” في جماعة فاس

فاس – الأسبوع

    برز توتر شديد بين الاتحاديين ومستشاري الأصالة والمعاصرة في تحالف مجلس جماعة فاس، حول منصب نائب العمدة الثالث الذي كان يشغله البرلماني الاتحاد عبد القادر البوصيري.

ورفض مستشارو “البام” في الأغلبية ترشح ياسر جوهر عن فريق الاتحاد الاشتراكي، لتعويض عبد القادر البوصيري، حيث قال عبد الواحد العواجي، أن حزبه يحترم تحالفه مع باقي الأحزاب بالجماعة، لكنه يرفض أن يترشح رئيس مقاطعة من المقاطعات لشغل منصب نائب العمدة.

تتمة المقال تحت الإعلان

من جانبه، انتقد ياسر جوهر معارضة مستشاري “البام” لترشيحه لنيل منصب النائب العاشر، معتبرا أن قرارات حزبه مستقلة ولا يجب أن تخضع لقرارات التحالف حول اختيار من يعوض البوصيري، مشيرا إلى أن رفاقه اختاروا من يروه مناسبا لتحمل المسؤولية.

وطالب فريق “البام” بضرورة الالتزام بميثاق الأغلبية الذي يجمع التحالف والتنسيق السابق، وليس الخروج عن الإجماع وانتقاد مكونات الأغلبية.

وقررت الكتابة الإقليمية للحزب اختيار جوهر لشغل منصب النائب العاشر للعمدة البقالي، الذي من المنتظر أن يلتحق بمجلس النواب باعتباره الثاني في لائحة رشيد الفايق عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأظهرت الدورة الأخيرة أن الأغلبية في تحالف جماعة فاس تخللتها خلافات داخلية ومشاكل بين المنتخبين، بسبب قضايا الفساد التي تفجرت والاعتقالات التي طالت بعض الأعضاء، والتي أثرت على مردودية المجلس الجماعي أمام انتظارات ومطالب الساكنة، المتعلقة بالنقل الحضري والنظافة والمحطة الطرقية وغير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى