جهات

معاناة ساكنة “عين الجمعة” بمكناس في ظل تجاهل المنتخبين

مكناس – الأسبوع

    تعاني ساكنة جماعة “عين الجمعة” التابعة لعمالة مدينة مكناس، من مجموعة من المشاكل، وقلة الخدمات الضرورية، والتي جعلت المنطقة تتخبط في الفقر والتهميش وغياب المرافق والخدمات الضرورية.

ومن بين أبرز المشاكل التي تعاني منها الساكنة في ظل تجاهل المسؤولين، غياب الطرق المعبدة والمسالك لتسهيل تنقل المواطنين وتوفير النقل، بالإضافة إلى ضعف الإنارة العمومية والخدمات الصحية وقلة الموارد المائية، مما جعل العديد من الفعاليات المحلية والنشطاء يوجهون نداءات إلى السلطات والمسؤولين عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل النهوض بمنطقة “عين الجمعة”، وإبراز مشاكلها المتعددة قصد إيجاد حلول ناجعة تستجيب لانتظارات الساكنة المحلية.

وتنتقد فعاليات محلية مكتب المجلس الذي يسير جماعة “عين الجمعة”، والذي لم يقدم أي إضافة للمنطقة ولا يتفاعل مع مطالب الساكنة، متهمة المسؤولين بخدمة المصالح الشخصية وإغلاق أبواب الجماعة أمام السكان وعدم التجاوب مع شكايات المواطنين الذين يطرقون أبواب المنتخبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى