جهات

الحجز على ممتلكات أكبر شركة مناجم بالجهة الشرقية

الأسبوع – زجال بلقاسم

    بعدما كان ينتظر منها أن تساهم في تقليص البطالة في الجهة الشرقية عموما، وفي عمالة جرادة خصوصا، فوجئ متتبعو الشأن الاقتصادي بالمنطقة، بالحجز على الأصل التجاري لشركة “مناجم تويسيت” الواقعة بجهة الشرق، كما أحيلت القضية على القضاء، ليقرر وكيل الملك إجراء بحث قضائي في ظل ورود أنباء عن تواجد معطيات خطيرة قد تعصف بالشركة بشكل نهائي.

في السياق ذاته، قامت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، بإجراء حجز تحفظي على الأصل التجاري للشركة، وإحالة القضية على وكيل الملك طبقا للقانون، والذي قرر إجراء البحث والتحريات في الملف، على اعتبار أن عملية واحدة قد تكتسي طابعا غير نظامي، بعدما رصدت مراقبة مكتب الصرف اختلالات مالية في معاملة “مناجم تويسيت”.

تتمة المقال بعد الإعلان

ووفق مراقبة مكتب الصرف، فإن معاملات شركة “مناجم تويسيت” المتخصصة في التنقيب عن المعادن بمختلف أنواعها، شهدت بتاريخ 23 أكتوبر 2023، اختلالات مالية وصل مبلغها الإجمالي إلى 376.157.000 درهم، بينما تتعلق العملية الأخيرة بمبلغ 5.110.626.90 درهم، وتعادل الغرامة التي قد تترتب عنها، ستة أضعاف هذا المبلغ في حال إذا ما قضت المحكمة التي سيعرض عليها الملف، بوجود اختلالات مالية فعلا.

تعليق واحد

  1. الشركة المنجمبة لتويسيت توقفت عن العمل. منذ سنين. ولا يوجد ما يحجز لها بتويسيت. حتى منازل الشركة بيعت. ولا طير يطير ولا ينزل هناك الا السكان الاصليين الذين يشتغلون بالفلاحة او يعتمدون عن اهلهم في الخارج. تويسيت كقرية ومنجم بالمغرب الشرقي اصبحت من الماضي؛ربما تتكلمون عن مناجم جبل عوام الذي اخذ اسم شركة تويسيت للمناجم فهو مازال يشتغل ومتواجد نواحي خنيفرة قرب مرسىت وليس بالمغرب الشرقي. صححوا مقالكم من فضلكم والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى